• ×


محتويات

06-13-1431 | 0 | 0 | 2.3K

سنا البرق العارض في شرح النور الفائض

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له. وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه واستن بسنته واقتفى أثره إلى يوم الدين وسلم تسليماً كثيراً . ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ) ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً ) ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً , يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً ) أما بعد : فقد طلب مني بعض طلبت العلم بالمكتبة السلفية مدارسة كتاب الشيخ حافظ بن أحمد الحكمي ـ رحمنا الله وإياه ـ في الفرائض المسمى ( بالنور الفائض من شمس الوحي في علم الفرائض ) ورغم مشاغلي الوظيفية المتطلبة تواجدي بين الحين والآخر في ميادين عمل الهيئات والمراكز بحكم وظيفتي المكلف بواجباتها [مدير إد



جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:05 مساءً الجمعة 18 ربيع الأول 1441 / 15 نوفمبر 2019.