الأحد 1 صفر 1436 / 23 نوفمبر 2014

مسائل توزيع تركات من واقعنا اليوم سيرة المؤلف شرح كتاب الللآلئ المرجانية

مواقف الشيخ مع بعض القضاة
زاد السلفي في الفتاوى
موقع الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى
المتواجدون الآن

تغذيات RSS
المقالات
سير وأعلام
نبذة عن الشيخ ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله

نبذة عن الشيخ ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله
01-24-1431 10:03 AM

الحمد لله وحده والصلاة على من لا نبي بعده ..... وبعد
فهذه نبذة موجزة عن الشيخ / ربيع المدخلي رحمه الله تعالى..........
اسمه ونسبه
هو الشيخ العلامة المحدث ربيع بن هادي بن محمد عمير المدخلي من قبيلة المداخلة المشهورة في منطقة جازان بجنوب المملكة العربية السعودية ، وهي من إحدى قبائل بني شبيل و شبيل هو ابن يشجب ابن قحطان.
مولده
ولد بقرية الجرادية وهي قرية صغيرة غربي مدينة صامطة بقرابة ثلاثة كيلومترات وقد اتصلت بها الآن ، وكان مولده عام 1351 هـ في آخره وقد توفي والده بعد ولادته بسنة ونصف تقريباً فنشأ وترعرع في حجر أمه ، رحمها الله تعالى فأشرفت عليه وقامت بتربيته خير قيام ، وعلمته الأخلاق الحميدة من الصدق والأمانة وحثه على الصلاة و تعاهده عليها ، مع إشراف عمه عليه.
نشأته العلمية
لما وصل الشيخ إلى سن الثامنة التحق بحلق التعليم في القرية وتعلم الخط والقراءة وممن تعلم عليه الخط الشيخ شيبان العريشي وكذلك القاضي أحمد بن محمد جابر المدخلي ، وعلى يد شخص ثالث يدعى محمد بن حسين مكي من مدينة صبياء . وقرأ القرآن على الشيخ محمد بن محمد جابر المدخلي كما قرأ عليه التوحيد والتجويد وقرأ بالمدرسة السلفية بمدينة صامطه بعد ذلك .
وممن قرأ عليهم بها : الشيخ العالم الفقيه : ناصر خلوفة طياش مباركي ـ رحمه الله ـ عالم مشهور من كبار طلبة الشيخ القرعاوي ـ رحمه الله ـ ودرس عليه بلوغ المرام ونزهة النظر للحافظ ابن حجر ـ رحمه الله تعالى ـ .
ثم التحق بعد ذلك بالمعهد العلمي بصامطة ودرس به على عدد من المشايخ الأجلاء ومن أشهرهم على الإطلاق الشيخ حافظ بن أحمد الحكمي العلامة المشهور رحمه الله تعالى ، وعلى أخيه صاحب الفضيلة الشيخ محمد بن أحمد الحكمي ، وكما درس به أيضاً على يد الشيخ العلامة المحدث أحمد بن يحي النجمي _رحمه الله _ ودرس فيه أيضاً على الشيخ العلامة الدكتور محمد أمان بن علي الجامي في العقيدة.
وكذلك درس أيضاً على الشيخ الفقيه محمد صغير خميسي ـ رحمه الله ـ في الفقة _ زاد المستقنع _ ، وغيرهم كثير ممن درس عليهم الشيخ في العربية والأدب والبلاغة والعروض ، وفي عام 1380 هـ وفي نهايته بالتحديد تخرج من المعهد العلمي بمدينة صامطة وفي مطلع العام 1381 هـ التحق بكلية الشريعة بالرياض واستمر بها مدة شهر أو شهر ونصف أو شهرين ، ثم فتحت الجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية ، فانتقل إلى المدينة والتحق بالجامعة الإسلامية بكلية الشريعة ودرس بها مدة أربع سنوات وتخرج منها عام 1384هـ بتقدير ممتاز .
وممن درس عليهم الشيخ بالجامعة الإسلامية:
سماحة الشيخ العلامة المفتي العام للملكة العربية السعودية : عبدالعزيز بن عبدالله بن باز ـ رحمه الله تعالى ـ وكانت دراسته عليه العقيدة الطحاوية .
صاحب الفضيلة العلامة المحدث الشيخ محمد ناصر الدين الألباني _ رحمه الله _ في الحديث والأسانيد.
صاحب الفضيلة الشيخ العلامة عبد المحسن العباد ودرس عليه الفقه ثلاث سنوات في بداية المجتهد.
صاحب الفضيلة الشيخ العلامة الحافظ المفسر المحدث الأصولي النحوي اللغوي الفقيه البارع محمد الأمين الشنقيطي _ صاحب أضواء البيان _ درس عليه في التفسير وأصول الفقه مدة أربع سنوات .
الشيخ صالح العراقي في العقيدة .
الشيخ المحدث عبد الغفار حسن الهندي في علم الحديث والمصطلح.
وبعد تخرجه عمل مدرساً بالمعهد بالجامعة الإسلامية مدةً ، ثم التحق بعد ذلك بالدراسات العليا وواصل دراسته وحصل على درجة " الماجستير " في الحديث من جامعة الملك عبدالعزبز فرع مكة عام 1397 هـ برسالته المشهورة " بين الإمامين مسلم والدار قطني "، وفي عام 1400 هـ حصل على الدكتوراه من جامعة الملك عبدالعزيز أيضاً بتقدير ممتاز بتحقيقه لكتاب " النكت على كتاب ابن الصلاح " للحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى ثم عاد بعد ذلك للجامعة يعمل بها مدرساً بكلية الحديث الشريف ، يدرِّس الحديث وعلومه بأنواعها وترأس قسم السنة بالدراسات العليا مرارا وهو الآن برتبة " أستاذ كرسي " متعه الله بالصحة والعافية في حسن العمل.
صفاته وأخلاقه
يمتاز الشيخ حفظه الله تعالى بالتواضع الجم مع إخوانه وطلابه وقاصديه وزواره وهو متواضع في مسكنه وملبسه ومركبه ، لا يحب الترفه في ذلك كله ، وهو أيضاً دائم البِشر ، طلق المحيا ، لا يمل جليسه من حديثه ، مجالسه عامرة بقراءة الحديث والسنة ، والتحذير من البدع وأهلها كثيراً ، حتى يخيل لمن يراه ولم يعرفه ويخالطه أنه لاشغل له إلا هذا ، يحب طلبة العلم السلفيين ويكرمهم ويحسن إليهم ويسعى في قضاء حوائجهم بقدر ما يستطيع بنفسه وماله ، وبيته مفتوح لطلبة العلم دائماً حتى إنه لايكاد في يوم من الأيام يتناول فطوره أو غداءه أو عشاءه بمفرده ويتفقد طلبته ويواسيهم . وهو من الدعاة الغيورين على الكتاب والسنة وعقيدة السلف يمتلئ غيرة وحرقة على السنة والعقيدة السلفية قل نظيره في هذا العصر وهو من المدافعين في زماننا هذا عن نهج السلف الصالح ليلاً ونهاراً وسراً وجهاراً من غير أن تأخذه في الله لومة لائم.
مؤلفاته
هي كثيرة بحمد الله وقد طرق الشيخ _ حفظه الله _ أبواباً طالما دعت إليها الحاجة خصوصاً في الرد على أهل البدع والأهواء في هذا الزمان الذي كثر فيه المفسدون وقل فيه المصلحون ، ومؤلفاته هي:
1. بين الإمامين مسلم والدار قطني " مجلد كبير وهو رسالة الماجستير.
2. النكت على كتاب ابن الصلاح " مطبوع في جزئين وهو رسالة الدكتوراه .
3. تحقيق كتاب المدخل إلى الصحيح " للحاكم طبع الجزء الأول منه.
4. تحقيق كتاب التوسل والوسيلة " للإمام ابن تيمية - مجلد.
5. منهج الأنبياء في الدعوة إلى الله فيه الحكمة والعقل .
6. منهج أهل السنة في نقد الرجال و الكتب و الطوائف .
7. "تقسيم الحديث إلى صحيح وحسن وضعيف بين واقع المحدثين ومغالطات المتعصبين " رد على عبد الفتاح أبو غدة ومحمد عوامه.
8. كشف موقف الغزالي من السنة وأهلها.
9. صد عدوان الملحدين وحكم الاستعانة بغير المسلمين.
10. مكانة أهل الحديث .
11. منهج الإمام مسلم في ترتيب صحيحه .
12. أهل الحديث هم الطائفة المنصورة الناجية ـ حوار مع سلمـــان العودة ـ .
13. مذكرة في الحديث النبوي .
14. أضواء إسلامية على عقيدة سيد قطب وفكره.
15. مطاعن سيد قطب في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم .
16. العواصم مما في كتب سيد قطب من القواصم .
17. " الحد الفاصل بين الحق والباطل " حوار مع بكر أبو زيد .
18. مجازفات الحداد .
19. المحجة البيضاء في حماية السنة الغراء .
20. " جماعة واحدة لا جماعات و صراط واحد لا عشرات " حوار مع عبد الرحمن عبد الخالق .
21. النصر العزيز على الرد الوجيز .
22. التعصب الذميم وآثاره . عني به سالم العجمي .
23. بيان فساد المعيار ، حوار مع حزبي متستر .
24. التنكيل بما في توضيح المليباري من الأباطيل .
25. دحض أباطيل موسى الدويش .
26. إزهاق أباطيل عبداللطيف باشميل .
27. انقضاض الشهب السلفية على أوكار عدنان الخلفية .
28. النصيحة هي المسؤولية المشتركة في العمل الدعوي . ( طبع ضمن مجلة التوعية الإسلامية ) .
29. الكتاب والسنة أثرهما ومكانتهما والضرورة إليهما في إقامة التعليم في مدارسنا . ( ضمن مجلة الجامعة الإسلامية العدد السادس عشر ).
30. حكم الإسلام في من سبَّ رسول الله أو طعن في شمول رسالته . ( مقال نشر في جريدة القبس الكويتية ) العدد ( 8576 ) بتاريخ ( 9/5/1997هـ )
وللشيخ كتب أخرى سوى ما ذكر هنا وقد جمع أسماءها ونبذة عنها تلميذه الشيخ / خالد بن ضحوي الظفيري في كتابه "ثبت مؤلفات الشيخ ربيع بن هادي المدخلي" وهي :
ثبت مؤلفات الشيخ ومقالاته

(1) الإحسان، وهو مقال نشر في مجلة الجامعة الإسلامية حين كان الشيخ مدرساً في المعهد الثانوي، في العدد (15) في محرم سنة (1392هـ)، في الصفحة (133-116(.

(2) أضواء إسلامية على بعض الأفكار الخاطئة، وهو من أوائل كتب الشيخ، وقد نشر في مجلة الجامعة الإسلامية في العدد (16) في ربيع الثاني سنة (1392هـ) في الصفحة (36-61)، وقد كتب تحت اسم الشيخ المدرس بالمعهد الثانوي بالجامعة، ثم طبع في مطابع الجامعة الإسلامية سنة (1392هـ).

(3) ليبلوكم أيكم أحسن عملاً، وهو مقال نشر في مجلة الجامعة الإسلامية، في العدد (24) في ربيع الثاني سنة (1394هـ)، في الصفحة (101-110)، وقد كتب تحت اسم الشيخ: الدراسات العليا بمكة المكرمة.

(4) بين الإمامين مسلم والدارقطني، وهي رسالة الماجستير قدمها لجامعة الملك عبدالعزيز فرع مكة، في عام 1397هـ، وقد طبعت الطبعة الأولى الهندية في مجلد كبير في الجامعة السلفية في بنارس عام 1402هـ، ثم طبعت طبعة ثانية منقحة وفيها تعديل وتصحيح في مكتبة الرشد عام 1420، وقد سقطت منها مقدمة الطبعة الثانية، وأدرجت هذه المقدمة ضمن مقالات الشيخ في موقعه على الإنترنت.

(5) تحقيق كتاب "النكت على ابن الصلاح" للحافظ ابن حجر، وهي رسالته لدرجة الدكتوراة العالمية من جامعة الملك عبدالعزيز فرع مكة، وقد طبعت طبعتها الأولى في مجلدين في مطابع الجامعة الإسلامية، ثم في مطابع دار الراية، وهي الآن تحت الطبع في مكتبة الفرقان، وانظر لزاماً كتاب الشيخ "بيان فساد المعيار" فإنه قد رد فيه على بعض الإشكالات التي أثارها أهل الأهواء حول تحقيقه لهذا الكتاب.

(6) مكانة أهل الحديث ومآثرهم وآثارهم الحميدة في الدين وشهادات العدول الصادقين لهم بأنهم على الصراط المستقيم والحق الواضح المبين، وقد نشرت الحلقة الأولى منه في مجلة الجامعة الإسلامية في العدد (59) في رجب سنة (1403هـ) في الصفحة (55-71)، والحلقة الثانية بعنوان "فضل أهل الحديث" في العدد (60) في شوال سنة (1403هـ) في الصفحات (23-35)، ثم طبع الطبعة الأولى كاملاً عام 1412هـ، ولكن اقتصر في عنوانه إلى قوله (في الدين)، وباقي العنوان أخذته من المخطوط.

(7) ردّ على سعيد حوى، وقد كتب تقريباً في عام 1403هـ، وقد تناول فيه كثيراً من صوفيات سعيد حوى وضلاله، وهو بخط الشيخ، وعليه تعليقات بغير خطه، ويتكون من (58) صفحة.

(8) الكتاب والسنة أثرهما ومكانتهما والضرورة إليهما في إقامة التعليم في مدارسنا، مقال للشيخ نشر في مجلة الجامعة الإسلامية في العدد (62) السنة (16)، 1404هـ، في الصفحة (175-191).

(9) تحقيق كتاب "المدخل إلى الصحيح" للحاكم النيسابوري، وقد طبع الجزء الأول منه في بداية الأمر، في مؤسسة الرسالة، عام 1404هـ، ثم أكمله الشيخ بمساعدة بعض طلبة العلم، وعمل عليه كثيراً من الحواشي وسماها بـ"التكميل والتوضيح للمدخل إلى الصحيح" وذلك في عام 1421هـ، وقد طبع كاملاً في دار الفرقان.

(10) منهج الأنبياء في الدعوة إلى الله فيه الحكمة والعقل، وقد نشر جزء من هـذا الكتاب في مجلة الجامعة الإسلامية في العدد (63-64)، في رجب 1404هـ، في الصفحة (23-74)، ثم طبع هذا الكتاب الطبعة الأولى في عام 1406هـ، بتقديم عبدالرحمن عبدالخالق، وقد تصرف في الكتاب وحذف منه كثيراً من النصوص من غير مراجعة للشيخ ربيع، وتوالت الطبعات على هذا النقص، ثم قابلت النسخة المطبوعة –بإشارة من الشيخ- على المخطوط الذي بخط الشيخ وأكملت الفراغات والنقص، وطبع طبعة مزيدة وبتقديم الشيخ صالح الفوزان عام 1420هـ.

(11) مذكرة الحديث النبوي للدورات التدريبية لمعلمي اللغة العربية والثقافة الإسلامية للمستوى المتقدم والجامعي، وقد طبعت في الجامعة الإسلامية، وقد كتبها الشيخ في 16/4/1406هـ، وطبعت مفردة ثم طبعت –بعد ذلك-ومعها مذكرة في العقيدة للشيخ صالح السحيمي –حفظه الله-.

(12) تقديم لكتاب "كشف الحجاب عن كتاب الدعاء المستجاب"، للأخ أبي ياسر خالد الردادي، وقد كتبها الشيخ في 25/10/1407هـ.

(13) الرد الأول على حمزة المليباري، وهو مصفوف على الاستنسل، ولم يطبع، ويتكون من (82) صفحة من القطع الكبير، والرد الثاني هو ما يلي.

(14) منهج الإمام مسلم في ترتيب كتابه الصحيح ودحض شبهات حوله، وهو رد على حمزة المليباري، وقد طبع الطبعة أولى في عام 1408هـ، في مكتبة الدار بالمدينة النبوية، ثم طبع طبعة أخرى في مكتبة مجالس الهدى عام 1423هـ.

(15) كشف موقف الغزالي من السنّة وأهلها ونقد بعض آرائه، بتاريخ 6/11/1409هـ.

(16) دفاع عن السنة وأهلها، وهي ثلاث مقالات في نقد الغزالي، نشرت في مجلة المجاهد الأفغانية التابعة لكنر، في الأعداد (9-11) سنة 1410هـ، وهي نفسها مقدمة كتاب "كشف موقف الغزالي" السابق الذكر، وقد دلّني على هذه المقالات قول الشيخ الألباني في كتابه "صفة الصلاة" (ص:68) عند حديثه عن الغزالي: ((وقد قام كثير من أهل العلم والفضل –جزاهم الله خيراً- بالردّ عليه، وفصّلوا القول في حيرته وانحرافه، ومن أحسن ما وقفت عليه رد صاحبنا الدكتور ربيع بن هادي المدخلي في مجلّة (المجاهد) الأفغانية (العدد:9-11))).

(17) تحقيق كتاب "قاعدة جليلة في التوسل والوسيلة" لشيخ الإسلام ابن تيمية، وهو أفضل تحقيق موجود، وقد طبع الطبعة الأولى في مكتبة لينا عام 1409هـ، ثم طبع الطبعة الثانية في مكتبة الفرقان عام 1422هـ.

(18) القول الحق المبين في حياة النبيين، وهو مسودة لبحث مهم عن حياة الأنبياء ودراسة عدد من الأحاديث في هذا الباب، والشيخ حريص على إتمامه، يسر الله ذلك، ويتكون من (40) صفحة تقريباً.

(19) بحث حول التصوف والصوفية، وهو مسودة لم تكتمل، وتتكون من (26) صفحة، وهي بخط الشيخ.

(20) نصيحة لعبدالرحمن عبدالخالق حول مجلة الفرقان التابعة لإحياء التراث الإسلامي، وقد كتبها الشيخ في تاريخ 18/7/1409هـ، وتتكون من (5) ورقات، وهي بخط الشيخ.

(21) تقديم لكتاب "الأدلة اللماعة على وجوب صلاة الجماعة" للأخ محمود الجزائري، وقد كتبها الشيخ في 10/شوال/1409هـ.

(22) تقديم لكتاب "جناية الشيخ محمد الغزالي على الحديث وأهله"، للأخ أشرف بـن عبـدالمقصود، وقد كتبها الشيخ في 25/3/1410هـ.

(23) نصيحة ثانية لعبدالرحمن عبدالخالق تتعلق بالملاحظات على مجلة الفرقان وعلى بعض كتبه وتوجيه له وإرشاد، وقد حررها في 10/4/1410هـ، وتتكون من (5) ورقات، وهي بخط الشيخ.

(24) تقسيم الحديث إلى صحيح وحسن وضعيف بين واقع المحدثين ومغالطات المتعصبين – رد على أبي غدّة ومحمد عوامة، وقد كان الفراغ منه في 8/10/1410هـ، وقد طبع الطبعة أولى عام 1411هـ في مكتبة دار السلام، وطبع طبعة أخرى في دار المنهاج في مصر عام 1423هـ.

(25) نصائح تربوية، وهي تفريغ لكلمة ألقيت إبّان أزمة الخليج العربي، وهي لدي مصفوفة على الكمبيوتر وعليها تعديلات بخط الشيخ.

(26) التعصب الذميم وآثاره، وقد فرغه وعني به الأخ الفاضل: سالم العجمي، وهي في الأصل محاضرة ألقيت في المدينة عام 1411هـ، وقد طبعت هذه الرسالة في عام 1416هـ، وأعيد طبعه في مجالس الهدى الجزائرية عام 1424هـ.

(27) صد عدوان الملحدين وحكم الاستعانة على قتالهم بغير المسلمين، وقد طبع في مطابع الجامعة الإسلامية في عام 1411هـ.

(28) منهج أهل السنة والجماعة في نقد الرجال والكتب والطوائف، وقد كتبه الشيخ في عام 1412هـ، كما هو مدون في خطاب الشيخ عبدالعزيز الراجحي إلى سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز -رحمه الله-، وطبع عدة طبعات في عدد من الدور منها دار الفرقان والغرباء والمنهاج.

(29) تقديم لرسالة "إيقاف النبيل على حكم التمثيل" للشيخ عبدالسلام البرجس، كتبها الشيخ في 18/3/1413هـ.

(30) أهل الحديث هم الطائفة المنصورة الناجية – حوار مع سلمان العودة، وقد قدم له بمقدمة ثانية في 23/رمضان/ 1413هـ، وهو من مطبوعات دار المنار.

(31) أضواء إسلامية على عقيدة سيد قطب وفكره، وهو أول كتاب صنفه الشيخ في نقد سيد قطب، وقد فرغ من كتابته في 4/ذي القعدة/1413هـ.

(32) الحد الفاصل بين الحق والباطل – حوار مع الشيخ بكر أبي زيد في عقيدة سيد قطب وفكره، (1414هـ)، وقدم له مقدمة ثانية وزاد فيه ونقح في 14/5/1421هـ، وطبع عدة طبعات.

(33) أسماء الرجال المتكلم فيهم ببدعة، أو من رمي ببدعة ممن أخرج لهم البخاري ومسلم، وهو ردّ على الحدادية، وهناك نسخة أخرى منه بعنوان "من رمي ببدعة ممن تعاطى رواية الحديث"، وهو بخط الشيخ، ويتكون من (21) صفحة.

(34) مجازفات الحداد ومخالفاته لمنهج السلف، وقد كتبه الشيخ في 25/6/1414هـ، وهو مطبوع على شكل مذكرة.

(35) ثناء ابن تيمية على أهل الحديث (ملخص من نقض المنطق)، وهو مخطوط ويتكون من (19) صفحة.

(36) النصيحة هي المسؤولية المشتركة في العمل الدعوي، وهو بحث قدّم كمشاركة للمؤتمر الأول للدعاة تحت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والذي أقيم ما بين 2-6/6/1415هـ، وقد نشر هذا البحث في مجلة التوعية الإسلامية، في العدد (218) عام 1419هـ، في الصفحة (82-132)، ثم طبع مستقلاً في مجالس الهدى الجزائرية، وهناك نسخة بخط الشيخ تتكون من (59) صفحة، وهناك نسخة أخرى منه مصفوفة على الكمبيوتر وعنونت بـ"محاور النصيحة لله".

(37) تقديم لكتاب "سل السيوف والأسنّة على أهل الهوى وأدعياء السنّة" للشيخ عبدالله بن صلفيق الظفيري، وقد كتبها الشيخ في 26/7/1415هـ، وفي ضمن هذا الكتاب ترجمة موجزة للشيخ ربيع بقلم الشيخ محمد بن هادي المدخلي.

(38) وقفات مع مقال سعود الفنيسان حول منهج الموازنات، وهو رد على مقال للدكتور سعود بن عبدالله الفنيسان بعنوان "منهج الاعتدال في الحكم على الرجال"، الذي نشره في جريدة المسلمون في العددين (509،510)، ويتكون هذا الرد من (22) صفحة من القطع الكبير، وكتبه الشيخ في 2/8/1415هـ، ولم يطبع.

(39) العواصم مما في كتب سيد قطب من القواصم، وقد كتبه الشيخ في عام 1415هـ.

(40) مطاعن سيد قطب في أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلّم-، وهو في مجلد، وقد قدم له مقدمة ثانية في 24/8/1415هـ.

(41) المحجة البيضاء في حماية السنة الغراء من زلات أهل الأخطاء وزيغ أهل الأهواء، وهو كالمؤيد لكتاب منهج أهل السنة والجماعة في النقد، وقد كان الفراغ منه في يوم الثلاثاء الموافق 13/10/1415هـ، وقدم له بمقدمة ثانية وزاد فيه عدداً من النصوص في 16/11/1416هـ.

(42) جلسة مع الشيخ ربيع بن هادي المدخلي، وهي مفرغة من شريط لجلسة أقيمت في جدة بتاريخ 14/1/1416هـ، وتتكون من (17)، وهي مصفوفة على الكمبيوتر.

(43) موقف أهل السنّة من أهل البدع، وهو عبارة عن مسودة، لم تكتمل ككتاب، وهي بخط الشيخ، وتتكون من (81) صفحة.

(44) طائفة من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية –رحمه الله- وغيره في ذم البدع وأهلها، وهي مسودة بخط الشيخ تتكون من (11) صفحة.

(45) دراسات في نقد بعض الأحاديث وعللها، وهي بحوث متفرقة عن بعض الأحاديث وأسانيدها، وهي مسودة بخط الشيخ، وتتكون من (43) صفحة.

(46) مادة النقد ودراسة لبعض الأحاديث، وهو عبارة عن تحضير الشيخ للتدريس في المنهجية في كلية الحديث، ومعه دراسة لعدد من الأحاديث وبيان عللها، ويتكون من (131) بخط الشيخ.

(47) كتابة الحديث على عهد رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- وعهد الصحابة والتابعين وتابعيهم، وهو مسودة بحث لم يكتمل، وهي بخط الشيخ، وتتكون من (8) ورقات.

(48) من تساهل ابن معين في توثيق الرجال، وهو بحث في عدد من أسماء الرجال ممن تساهل ابن معين في توثيقهم، ويتكون من (6) أوراق، وهو مخطوط.

(49) تعليقات على هامش كتاب الأوهام في مدخل الحاكم للأزدي المخطوط، ولدي منه صورة بتعليق الشيخ وهي بخطه.

(50) النقد منهج شرعي، وهو تفريغ لشرح لكتاب الحافظ ابن رجب "الفرق بين النصيحة والتعيير"، وهو موجود في موقع الشيخ.

(51) جماعة واحدة لا جماعات وصراط واحد لا عشرات – حوار مع الشيخ عبدالرحمن بن عبدالخالق، بتاريخ 11/ربيع الأول/ 1416هـ، والكتاب قدّم له الشيخ صالح بن فوزان الفوزان، وموجود تقديمه في فاتحة الكتاب، وقد قدّم له –أيضاً- كل من الشيخ محمد بن عبدالوهاب البنا، والشيخ أحمد بن يحيى النجمي، والشيخ زيد بن محمد المدخلي، والشيخ علي بن ناصر الفقيهي، والشيخ صالح بن سعد السحيمي ولكنها وضعت في مقدمة كتاب "النصر العزيز".

(52) النصر العزيز على الرد الوجيز – حوار مع الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق، وقد ضم إليه فصلاً في أوله: مؤيدات لمنهج النقد، وفيها تقريظ عدد من العلماء لكتاب الشيخ جماعة واحدة لا جماعات.

(53) توضيح نصيحة الشيخ ابن باز وكشف تلبيس المستغلين لها، تعليق على نصيحة سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز التي وجهها إلى عبدالرحمن عبدالخالق وأتباعه، وهو تتكون من (5) صفحات.

(54) تقديم لكتاب "المنظومات الحسان في العقائد والمناهج وقطوف من علوم القرآن" للشيخ زيد بن محمد المدخلي، كتبها الشيخ في 18/11/1416هـ.

(55) مواجهة مع الشيخ ربيع المدخلي، وهي أسئلة ومقابلات أجرتها جريدة المسلمون، من إعداد الدكتور عبدالله الرفاعي، وتناولت عدداً من القضايا منها: لماذا خصصت سيد قطب بهذه الكتابات؟، وهل صحيح أنّكم تكفّرون بعض السلف وبعض العلماء المعاصرين؟ ومسائل حول نقد الشيخ لعبدالرحمن عبدالخالق، وغير ذلك، وقد نشر هذا اللقاء في جريدة المسلمون في تاريخ 11 ربيع الأول 1417هـ، الموافق26 يوليو 1996م.

(56) بحث حول حديث أبي الغادية –رضي الله عنه-، وهو ترجمة موجزة له ودراسة لروايات تتعلق بسيرته، وقد خلص فيه الشيخ إلى ضعف الروايات التي تذكر أن أبا الغادية الصحابي الجليل هو قاتل عمار، وهو مخطوط ويتكون من (9) صفحات.

(57) بحث في مسألة إحياء الموات من الأرض يتضمن حكم رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- فيه ورأي أئمة الهدى من فقهاء ومحدثين، وهو بخط الشيخ ويتكون من (17) صفحة.

(58) جواب للشيخ على سؤال نصّه: "ما هو الواجب على طلاب العلم نحو علمائهم؟ وما هو حق طلاب العلم على علمائهم؟"، وهو بخط الشيخ ويتكون من (9) ورقات.

(59) الأجوبة على الأسئلة الواردة من الكويت، وقد نشرت في مجلة سفينة النجاة التابعة لكلية الشريعة في جامعة الكويت، وهي تتكون من (5) ورقات بخط الشيخ، وقد أمرني الشيخ بتبييضها وإرسالها فقمت بذلك.

(60) ملاحظات على منهج إحياء التراث الإسلامي، وهو بخط الشيخ، ويتكون من (11) صفحة، كتبه الشيخ في تاريخ 20/5/1417هـ.

(61) بيان فساد المعيار – حوار مع حزبي متستر، وقد كتبه الشيخ في 21/6/1417هـ.

(62) تقديم لكتاب "المورد العذب الزلال فيما انتقد على بعض المناهج الدعوية من العقائد والأعمال"، للشيخ العلامة أحمد بن يحيى النجمي، وقد كتبها الشيخ في تاريخ 22/7/1417هـ.

(63) حكم الإسلام فيمن سب رسول الله أو طعن في شمول رسالته للأبيض والأسود والعرب والعجم، وهو مقال في الرد على الدكتور أحمد البغدادي العلماني، وقد فرغ الشيخ من كتابته في 14/8/1417هـ، ثم نشر هذا المقال في جريدة القبس، وحصل منهم بعض التصرف في نص المقال، والحلقة الأولى منه كانت في العدد (8576)، بتاريخ 9/5/1997م، والثانية في العدد (8583) وبتاريخ 16/5/1997م، ويتكون المخطوط منها من (18) صفحة.

(64) دحض أباطيل موسى الدويش، وهو دكتور في الجامعة الإسلامية كان شديد الطعن في العلامة الألباني، ويدعو إلى التمذهب، وكان يصف السلفيين بالألبانيين، وقد طعن في الشيخ ربيع، فرد عليه الشيخ وبين كذبه ومكره، وقد كان الفراغ منه في 14/5/1418هـ.

(65) مقال آخر في الرد على بعض أباطيل موسى الدويش، وهو يتكون من (5) صفحات، فيه الرد على زعمه أنّ الشيخ ربيعاً أخرج أتباع المذاهب الأربعة وأئمتها من أهل الحديث، وقد ذكرها كاملة الأخ خالد المصري في كتابه "دفع بغي الجائر الصائل" (274-279).

(66) التنكيل بما في توضيح المليباري من الأباطيل، وهو رده الثالث على حمزة المليباري حول منهج الإمام مسلم –رحمه الله-، وقد كان الفارغ منه في 5/11/1418هـ.

(67) نماذج من أقوال أئمة الهدى تربط الأمة بكتاب ربّها وسنّة نبيها -صلى الله عليه وسلّم-، وهي عبارة عن نصوص لشيخ الإسلام ابن تيمية وابن القيم ولعدد من أئمة الدعوة فيها ذم التقليد والدعوة إلى التمسك بالكتاب والسنة، وقدّم لها بمقدمة، وقد كان هذا البحث رداً على دعوة ظهرت للرجوع إلى التقليد والدعوة إلى التمذهب، وكان من دعاتها موسى الدويش وعبداللطيف باشميل وغيرهم، وقد جمعه الشيخ في 7/12/1418هـ.

(68) إزهاق أباطيل عبداللطيف باشميل، وهو رد على الحدادية وعلى رأسهم عبداللطيف باشميل، وبيان لكذبه، وطعنه في علماء السنة من أهل المدينة، وقد كان الفراغ منه في 25/محرّم/ 1419هـ، وهو مصفوف على الكمبيوتر، ويتكون من (112) صفحة، ولم يطبع.

(69) إنكار المنكر الواقع في دراسات عبدالعزيز العسكر، وهو انتقاد لرسالة العسكر المسماة بـ"دراسات في النبوة والرسالة"، ولم تنشر هذه الرسالة وهي جاهزة للطبع، يسر الله إخراجها، وقد كان الفراغ منه في 7/ربيع الأول/1419هـ، ويقع في (230) صفحة.

(70) المخرج من الفتن، وهو تفريغ لمحاضرة للشيخ، وهي مصفوفة على الكمبيوتر، غير أنها لم تطبع، وتتكون من (74) صفحة.

(71) التمسك بالمنهج السلفي، محاضرة مفرغة ألقيت في الطائف وعليها تعليق سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز –رحمه الله-، وهي موجودة في موقع الشيخ.

(72) السرورية خارجية عصرية، وهو تعليق على فتوى الشيخ ناصر الألباني في التحذير من سفر الحوالي والقطبيين حين أطلق عليهم لقب: خوارج العصر، وقد نشر هذا التعليق في مجلة الأصالة العدد (24) في الصفحة (88-89).

(73) مآخذ على عدنان عرعور، وهي تعليقات على بعض طوام هذا الرجل، كتبت تقريباً في عام 1420هـ.

(74) انقضاض الشهب السلفية على أوكار عدنان الخلفية، وهو ردّ على عدنان عرعور، وقد كان الفراغ منه في يوم الثلاثاء الموافق13/جمادى الأولى/1420هـ، وقد طبع في مجالس الهدى في الجزائر عام 1423هـ.

(75) دفع بغي عدنان على علماء السنة والإيمان، وهو عبارة عن إجابات على أسئلة وجهت إلى الشيخ حول دعاوى عدنان عرعور وطعونه على علماء السنة، وهو موجود في موقع الشيخ.

(76) مذكرة فيها ملاحظات على كتاب السراج الوهاج لأبي الحسن المصري، ولم تنشر، وإنما اقتصر الشيخ على أهم الملاحظات في البحث الآتي بعنوان "انتقاد عقدي ومنهجي"، وقد كتبها الشيخ في 30/7/1420هـ.

(77) التوبة الصريحة من عدنان إلى ربّه الملك الديان، وقد كتبها الشيخ على لسان عدنان لما طلب منه بعض الفضلاء أن يكتب توبة لعدنان يعرضها عليه فيوقع عليها، فأبى ذلك عدنان واستكبر وعاند، وقد كتبها الشيخ في 18/8/1420هـ، وتتكون من (17) صفحة.

(78) فصل الخطاب في النصح لمنتدى سحاب، كتبه الشيخ في تاريخ 28/6/2000م، وهو موجود في موقع الشيخ.

(79) شكر وتجاوب ودعوة جادة للدعاة، وهو المقال الثاني الذي وجهه الشيخ إلى شبكة سحاب السلفية، وهو موجود في موقع الشيخ.

(80) تقديم لموقع السلفية، وهو مقال كتبه الشيخ كاستفتاح لهذا الموقع، ومنه نسخة في موقع الشيخ.

(81) أهمية الصدق وضرورته لقيام الدنيا والدين، وقد نشر في مجلة الأصالة، وهو موجود لدي بخط الشيخ، وهو موجود في موقع الشيخ.

(82) خطر الكذب وآثاره على النّاس في الدنيا والآخرة.

(83) نظرة سيد قطب إلى أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلّم-، وهو جمع لعدد من أقوال سيد قطب في الطعن في الصحابة الكرام، وعبارة عن تلخيص لطعون سيد في كتابه العدالة الاجتماعية الطبعة الحادية عشرة، وهو موجود في موقع الشيخ.

(84) أقوال علماء السنّة على جماعة التبليغ، وهو رد على مذكرة انتشرت لجماعة التبليغ تتدعي أن العلماء يوافقونها على ما هم عليه من الضلال، وقد وصلت الشيخ من فرنسا، فكتب هذا البحث في 29/محرم/1421هـ، وهو موجود في موقع الشيخ.

(85) نور السنة والتوحيد عند أهل الحديث وظلمات البدع والأهواء تخيّم على غيرهم، وهو مقال كتبه الشيخ ربيع في 19/5/1421هـ، ومنه نسخة في موقع الشيخ ربيع.

(86) صيحة نذير، وقد نشر باسم "أمة الغضب"، وهو مقال عن اليهود، كتبه الشيخ في 21/7/1421هـ، وهو موجود في موقع الشيخ.

(87) قول سيد قطب بعقيدة وحدة الوجود والحلول والجبر ودفاعه عن عقيدة النيرفانا الهندوكية البوذية، وله عنوان آخر وهو "أطوار سيد قطب في وحدة الوجود"، وهو مقال نشر في شبكة سحاب السلفية، وموجود في موقع الشيخ، وقد أدرجه الشيخ كفصل مستقل في أحد كتبه في نقد سيد قطب.

(88) تأكيد ما ورد في مقال أطوار سيد قطب في وحدة الوجود ودفع شبه المعترضين، وهو مقال رد فيه على أحد الكتاب في الإنترنت، وهو موجود في موقع الشيخ.

(89) تقديم لكتاب "الأضواء السلفية على العقيدة الإخوانية"، للأخت أم أيوب نور حسن الجزائرية، قدم لها الشيخ في 12/شوال/1421هـ.

(90) نصيحة إسلامية أخوية للسلفيين في اليمن، وقد كتبها الشيخ بعد وفاة الشيخ مقبل –رحمه الله- في 1/5/1422هـ، وهي موجودة في موقع الشيخ.

(91) موقف الشيخ ربيع من الأحداث في أفغانستان، جواب حول الوضع الذي جرى لطالبان في حربها مع أمريكا، وقد فرغته من شريط في 7/رمضان/1422هـ، وهو موجود في موقع الشيخ.

(92) نقد كتاب الثقافة الإسلامية، وهو كتاب يدرس في عدد من الجامعات في المملكة، وهو من تأليف مجموعة منهم عبدالرحمن حبنكة ومحمد الغزالي ومحمد قطب، وهو منشور على شكل مذكرة، وكتبه الشيخ تقريباً في عام 1422هـ.

(93) تقديم الشيخ لمجلة منابر الهدى الجزائرية، وهو مقال وضع في العدد الأول من مجلة منابر الهدى الجزائرية.

(94) مآخذ منهجية على الشيخ سفر الحوالي، طبع في الجزائر عام 1423هـ، وقد كان عنوانه "التناقض أمر مذموم ولا يصدر إلا عن جهل أو هوى"، ويتكون المخطوط من (27) ورقة.

(95) نظرات في كتاب التصوير الفني في القرآن الكريم لسيد قطب، وقد طبع في دار الفرقان عام 1423هـ، وقد سقط منه فصل كامل، حول طعن سيد في موسى عليه السلام، وقد تم إدراجه في النسخة الموجودة على موقع الشيخ ربيع.

(96) من أصول سيد قطب الباطلة المخالفة لأصول السلف الصالح، وهو مقال لم يطبع وموجود في موقع الشيخ، وقد ألّفه بعد كتاب "نظرات في التصوير الفني".

(97) صدق النظر في أقوال وتأويلات الشيخ سفر، وهو رد على كتاب سفر الحوالي والذي بعنوان "يوم الغضب هل بدأ بانتفاضة رجب؟"، و"صدق النظر" كتاب كبير، يتكون من (206) صفحات، وهو لم يطبع بعد ولم ينشر.

(98) حكم تسمية دولة يهود بإسرائيل؟، وهو مقال مستلّ من رد الشيخ ربيع على سفر الحوالي، والموسوم بـ"صدق النظر" وقد مرّ الحديث عنه، وإنما أفرده الشيخ لأهميته، وهذا المقال منتشر، وموجود في موقع الشيخ.

(99) حقيقة دعوة الأخوان المسلمين، وهو مقال بين فيه حقيقة موقفهم من الرافضة والدروز والنصيرية، وقد نقل فيه ما يدل على ذلك من كتاب "موقف علماء المسلمين من الشيعة والثورة الإسلامية" لعزت إبراهيم، وكتاب "الوحدة الإسلامية والتقريب بين المذاهب" لزهير الشاويش، وهو موجود في موقع الشيخ.

(100) نصيحة إلى الأمّة الجزائرية شعباً وحكومة، وقد كتبها الشيخ في 14/1/1422هـ، وهي موجودة في موقع الشيخ.

(101) نصيحة ودّية من الشيخ ربيع بن هادي المدخلي إلى أبناء الأمّة الإسلامية وحملة الدعوة السلفية، وهي نصيحة نفيسة شاملة، كتبها الشيخ في 16صفر 1422هـ، وتوجد منه نسخة في موقع الشيخ.

(102) من هم الخوارج المارقون والمرجئة المميعون؟، وهو مقال يبين فيه الشيخ أنّ القطبيين والحزبيين هم حقاً الخوارج المارقون، ويجمعون إلى ذلك الإرجاء الغالي، وقد كتبه الشيخ في 17/رمضان/1422هـ، وهو موجود في موقع الشيخ.

(103) التوضيح لما في خطاب محمد قطب عن كتب أخيه من التصريح، وهو مقال كتبه الشيخ تعليقاً على فتوى لمحمد قطب على سؤال وجه له عن مؤلفات أخيه سيد، ومنه نسخة في موقع الشيخ.

(104) مكانة عيسى –عليه السلام- في الإسلام، وهي مقال صغير، وقد طبع في الجزائر، عام 1423هـ، وهو موجود في موقع الشيخ، ثم عدّل عليه الشيخ وغير عنوانه إلى "موقف الإسلام من عيسى ـ عليه الصلاة السلام – تقتضي من النصارى أن يؤمنوا بمحمد صلى الله عليه وسلم وبما جاء به" وذلك في شهر 6/1425هـ.

(105) الدواء من الوهن واكتساب عوامل النصر والعزة والأمن، ومن الدوافع لكتابة هذا المقال ما نشرته جريدة الشرق الأوسط في العدد (8420)، من عددها الصادر يوم الاثنين الموافق 2/10/1422هـ في الصفحة الثالثة تحت عنوان "الانسحاب السريع لمقاتلي القاعدة يكشف التأثير النفسي للغارات الجوية المكثفة".

(106) تقديم لكتاب "إجماع العلماء على الهجر والتحذير من أهل الأهواء" لخالد بن ضحوي الظفيري، وقد كتبها في 15/10/1422هـ.

(107) ملاحظات على كتاب الأخ/ خالد بن علي بن محمد العنبري، وهي ملاحظات على كتابه "الحكم بغير ما أنزل الله"، وتتكون من (18) صفحة.

(108) الموقف الصحيح من أهل البدع، وهو تفريغ لسؤال وجه إلى الشيخ، وهو موجود في موقع الشيخ، وقد طبع في مجالس الهدى الجزائرية، عام 1424هـ.

(109) تنبيه أبي الحسن إلى القول بالتي هي أحسن، وهي رد على أبي الحسن المأربي، وقد كتبه في 14/1/1423هـ، وهو مطبوع ضمن مجموع ردود الشيخ على أبي الحسن (1) في مجالس الهدى الجزائرية.

(110) إعانة أبي الحسن على الرجوع بالتي هي أحسن، وقد كتبه في 18/2/1423هـ، وهو مطبوع ضمن مجموع ردود الشيخ على أبي الحسن (1) في مجالس الهدى الجزائرية.

(111) منهج الحدادية، وهو مقال يبين فيه الشيخ أبرز سمات منهج الحدادية، وذلك لتبرئة أهل السنة مما رماهم به أبو الحسن المصري وغيره من أهل الأهواء بالحدادية، وقد كتبه الشيخ في 20/2/1423هـ، وهو موجود في موقع الشيخ.

(112) نصيحة ودّية لمن يحترم السلفية، وهي نصيحة كتبت لأهل اليمن على وجه الخصوص، حول فتنة أبي الحسن، وقد ختمها الشيخ بقوله: "محب الخير للجميع"، وقد كتبها في 25/2/1423هـ، ومنها نسخة في موقع الشيخ.

(113) جناية أبي الحسن على الأصول السلفية، وقد كتبه في 1/3/1423هـ، وهو مطبوع ضمن مجموع ردود الشيخ على أبي الحسن (1) في مجالس الهدى الجزائرية.

(114) تنبيه الشباب إلى الموقف الصحيح، وهي نصيحة موجهة إلى أهل السنة فيها بيان الموقف الصحيح من أبي الحسن حينما أظهر تراجعه، ولكنه ما لبث أن كذب من ادعى أنه تراجع، وانقلب على أمّ رأسه، وقد كتبها الشيخ في 15/3/1423هـ، ومنها نسخة في موقع الشيخ.

(115) إبطال مزاعم أبي الحسن حول المجمل والمفصل، وقد كتبه في 19/ربيع الأول/1423هـ، وهو مطبوع ضمن مجموع ردود الشيخ على أبي الحسن (2) في مجالس الهدى الجزائرية.

(116) على ما يدلّ الاتفاق على تخطئة أبي الحسن وعلى ماذا يدلّ تراجعه عن بعض أخطائه، وقد كتبه الشيخ في 22/ربيع الأول/1423هـ، ومنه نسخة في موقع الشيخ.

(117) الكرّ على الخيانة والمكر (الحلقة الأولى والثانية)، وهو رد على من زعم أن الشيخ ربيعاً يطعن في الصحابة، وبيان بترهم للنصوص، وهو من نتاج دعوة أبي الحسن المصري، وهي تتكون من حلقتين، كتب الأولى في 25/ربيع الأول/1423هـ، والثانية بعدها بأيام، وهما موجدتان في موقع الشيخ.

(118) موقف أبي الحسن من أخبار الآحاد (الحلقة الأولى والثانية)، وقد كتب الحلقة الأولى في 1/ربيع الثاني/1423هـ، والحلقة الثانية في 8/ربيع الثاني/1423هـ، وهو مطبوع ضمن مجموع ردود الشيخ على أبي الحسن (2) في مجالس الهدى الجزائرية.

(119) انتقاد عقدي ومنهجي لكتاب السراج الوهاج لأبي الحسن المصري، وقد كتبه في 10/4/1423هـ، وهو مطبوع ضمن مجموع ردود الشيخ على أبي الحسن (2) في مجالس الهدى الجزائرية.

(120) براءة أهل السنة مما نسبه إليهم ذو الفتنة، وهو رد على أحد أتباع أبي الحسن يدعى بأبي إسحاق اليماني في مسألة خبر الآحاد، وهو مطبوع ضمن مجموع ردود الشيخ على أبي الحسن (3) في مجالس الهدى الجزائرية.

(121) التثبت في الشريعة الإسلامية وموقف أبي الحسن منه، وهو مطبوع ضمن مجموع ردود الشيخ على أبي الحسن (3) في مجالس الهدى الجزائرية.

(122) النصوص النبوية السديدة صواعق تدك قواعد الحزبية الجديدة، وقد كتبه في 13/5/1423هـ، وهو مطبوع ضمن مجموع ردود الشيخ على أبي الحسن (3) في مجالس الهدى الجزائرية، ثم قدم له بمقدمة ثانية في 7/جمادى الآخرة/ 1424هـ.

(123) حجج وبراهين أهل السنّة على أنّ أخبار الآحاد تفيد العلم، وقد كتبه في 25/5/1423هـ،وهو مطبوع ضمن مجموع ردود الشيخ على أبي الحسن (3) في مجالس الهدى الجزائرية.

(124) مراحل أبي الحسن وتقلباته حول وصفه للصحابة بالغثائية، وهو موجود في موقع الشيخ، ومطبوع ضمن مجموع ردود الشيخ على أبي الحسن (4) في مجالس الهدى الجزائرية.

(125) حقيقة المنهج الواسع عند أبي الحسن، وهو بيان لما يقصد به أبو الحسن من مناداته بالمنهج الواسع، وهو إدخال أهل البدع في أهل السنة، وهو موجود في موقع الشيخ، ومطبوع ضمن مجموع ردود الشيخ على أبي الحسن (4) في مجالس الهدى الجزائرية.

(126) قاعدة نصحح ولا نهدم عند أبي الحسن، وهو موجود في موقع الشيخ، ومطبوع ضمن مجموع ردود الشيخ على أبي الحسن (4) في مجالس الهدى الجزائرية.

(127) نقمة أبي الحسن على أبي سعيد الخدري –رضي الله عنه- وأصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- ورضي عنهم في موقفهم من ابن صياد الدجال والعطف الشديد على هذا الدجال، وهو مقال مضمونه ظاهر من عنوانه، وهو موجود في موقع الشيخ ربيع، ومطبوع ضمن مجموع ردود الشيخ على أبي الحسن (4) في مجالس الهدى الجزائرية.

(128) طعن أبي الحسن في تربية النبي -صلى الله عليه وسلّم- لأصحابه، وهو مرفق بالمقال السابق.

(129) تلون أبي الحسن في قضية أخبار الآحاد وادعاءاته الأخيرة الباطلة أنه يقول: إنّ أخبار الآحاد تفيد العلم إذا حفتها القرائن، كتبه الشيخ في 16/شعبان/1423هـ، ومنه نسخة في موقع الشيخ، ومطبوع ضمن مجموع ردود الشيخ على أبي الحسن (4) في مجالس الهدى الجزائرية.

(130) إدانة أبي الحسن بتصديقه الكذب وبتطاوله بالأذى والمنّ، وهو رد على مقال لأبي الحسن المصري والمسمى بـ"الجواب البديع في رد بعض تشنيعات الشيخ ربيع"، ومنه نسخة في موقع الشيخ ربيع، ومطبوع ضمن مجموع ردود الشيخ على أبي الحسن (4) في مجالس الهدى الجزائرية.

(131) نصيحة ورجاء إلى الأخوة السلفيين، وهو مقال حث فيه الشباب السلفي على الصبر على بعض أخواننا من أهل الشام، كتبه الشيخ في 12/9/1423هـ، ومنه نسخة في موقع الشيخ.

(132) التوحيد أولاً، وهو تفريغ لمحاضرة ألقيت في ذي القعدة من عام 1423هـ، وهي موجودة في موقع الشيخ.

(133) كلمة توجيهية وتحذير من الأدعياء، وهو تفريغ لجواب للشيخ على سؤال حول ذلك، ومنه نسخة في موقع الشيخ.

(134) أبو الحسن ينافح عن أهل البدع، وقد كتبه الشيخ في 9/11/1423هـ، وهو موجود في موقع الشيخ.

(135) بحث حول المماسة، وقد وجهه الشيخ إلى أحد الأفاضل لما حصل بينه وبين بعض طلبة العلم إشكال حول هذه المسألة، وقد أدرجه الشيخ في كتابه "التنكيل بما في لجاج أبي الحسن من الأباطيل" في الصفحة (33-39).

(136) طليعة التنكيل بما في لجاج أبي الحسن من الأباطيل مع لمحة عن كلمة (الغثائية) وفتوى أبي الحسن فيها، وقد أدرجت هذه الطليعة في مقدمة التنكيل نفسه، وقد كتبها الشيخ في 23/11/1423هـ، ومنها نسخة في موقع الشيخ.

(137) التنكيل بما في لجاج أبي الحسن من الأباطيل، وهو رد على كتاب أبي الحسن المصري المسمى بـ"قطع اللجاج"، ويتكون من (144) صفحة، وكتبه الشيخ في 29/11/1423هـ، وهو موجود في موقع الشيخ، وطبع في مكتبة مجالس الهدى عام 1424هـ.

(138) دحر افتراءات أهل الزيغ والارتياب عن دعوة الإمام محمد بن عبدالوهاب –رحمه الله- نقد لحسن المالكي، وهو كتاب كبير لم يطبع بعد، يتكون من (262) صفحة، وكان الفراغ منه يوم الثلاثاء 25/جمادىالآخرة/1423هـ، وهو موجود في موقع الشيخ، وقد قدّم له كل من الشيخ صالح الفوزان، والشيخ أحمد النجمي، والشيخ زيد المدخلي، وقد طبع في دار مجالس الهدى الجزائرية عام 1424هـ.

(139) تقديم لكتاب "دفع بغي الجائر الصائل على العلامة ربيع بن هادي والمنهج السلفي بالباطل"، للأخ خالد بن محمد المصري، كتبها الشيخ في 13/10/1423هـ.

(140) بيان مراحل فتنة أبي الحسن المأربي، وهي خلاصة نفيسة لحال أبي الحسن، وتقلباته السيئة، وقد كتبه الشيخ في 24/12/1423هـ، ومنه نسخة في موقع الشيخ.

(141) دعوة جادة إلى العالم الإسلامي لتطبيق ما صرح به الرئيس المصري حسني مبارك في المؤتمر الإسلامي، وقد صرح الرئيس فيه بالعودة إلى السلف والتمسك بالدين الإسلامي، وقد كتبه الشيخ في 10/3/1424هـ، وهو موجود في موقع الشيخ.

(142) ينبوع الفتن والأحداث الذي ينبغي على الأمّة معرفته ثم ردمه، وهو مقال من حلقتين عن الأحداث والتفجيرات الأخيرة التي حصلت في دولة التوحيد، وضع الشيخ فيها يده على الداء وبين الدواء، وقد كتبهما في 25/3/1424هـ، وهو موجود في موقع الشيخ.

(143) حجيّة خبر الآحاد في الأحكام والعقائد، وهو كتاب نفيس بين فيه الشيخ منزلة السنة وحجيتها والرد على شبه المتقدمين والمعاصرين ضد السنة وأخبار الآحاد، كتبه الشيخ لمؤتمر خدمة السنة في المدينة النبوية، وقد كان الفراغ منه في 5/4/1424هـ.

(144) رد كل المنكرات والأهواء والأخطاء منهج شرعي في كل الرسالات وسار عليه السلف الصالح الأجلاء، كتبه الشيخ في 17/جمادى الآخرة / 1424هـ، وهو موجود في موقع الشيخ ربيع.

(145) ملحق بإبطال مزاعم أبي الحسن حول المجمل والمفصل، كتبه الشيخ في 23/6/1424هـ، وقد ضمه الشيخ في الطبعة الثانية من كتابه "إبطال مزاعم أبي الحسن حول المجمل والمفصل".

(146) الإجابة على الأسئلة العراقية، وهي إجابة على ثمانية أسئلة وردت من العراق وتتكون الإجابة من (10) صفحات، كتبها الشيخ في 5/7/1424هـ.

(147) جواب حول مسألة اشتراط إقامة الحجة في التبديع، وهي إجابة على سؤالٍ وجهته للشيخ، وقد كتبـه في 24/رمضان/1424هـ.

(148) مناقشة ما دار في قناة المستقلة من الحوار حول السلفية الذي أجراه الهاشمي وبيان شيء من حال الروافض (الحلقة الأولى)، وهو مقال يرد فيه على عدنان عرعور وعلى أبي المنتصر البلوشي بعد مناظرتهم في المستقلة حول السلفية، كتب الشيخ الحلقة الأولى في 24/شوال/1424هـ.

(149) مناقشة ما دار في قناة المستقلة من الحوار حول السلفية – دحر أباطيل الظالمين وبيان حقيقة الغلاة التكفيريين الإرهابيين (الحلقة الثانية)، وفيها رد على كلمة حسن فرحان المالكي في تلك المناظرة، كتبها الشيخ في غرة ذي القعدة 1424هـ.

(150) نصيحة لله وللمسلمين، وهي نصيحة عامة للامة الإسلامية شعوباً وحكومات، وفيها توجيه للشباب السلفي وخاصة لمن يكتب في الإنترنت، كتبها الشيخ في 25/ذو القعدة/1424هـ.

(151) مناقشة ما ورد في رسائل الضحيان من الأحكام، وهو رد على مقال للدكتور سليمان الضحيان نشره في الرسالة الملحقة بجريدة المدينة في العدد (14870) الصادر في يوم الجمعة الموافق 17 من ذي القعدة عام 1424هـ، وقد كتب المقال الشيخ في 21/11/1424هـ.

(152) الحقوق والواجبات على الرجال والنساء في الإسلام، وهو بحث كتبه الشيخ رداً على بعض النساء اللاتي أقمت منتدى للدفاع عن حقوق المرأة وقد لبسن فيه وأظهرن غير الواقع وعكسن الحقيقة، وقد كتبه الشيخ في الخامس من شهر ذي الحجة من عام 1424هـ.

(153) بيان متضمن لتأييدي للشيخين عبيد الجابري ومحمد بن هادي ونصيحة للسلفيين، وهو بيان للشيخ حول تأييد الشيخين في تحذيرهما من بعض الغلاة الذين يتربصون بالدعوة السلفية، وقد كتبه في تاريخ 23/محرم/1425هـ.

(154) طاقات المرأة وقدراتها العقلية والعلمية تتجلى في شخصية "د.عزيزة المانع"، كتبه الشيخ رداً على عزيزة المانع في محاولة منها للرد على الكتاب السابق للشيخ والذي بعنوان" الحقوق والواجبات على الرجال والنساء في الإسلام" في مقال لها في جريدة عكاظ بعنوان "الخوف من النديّة"، وقد كتب الشيخ الرد في 25/محرم/1425هـ.

(155) نصيحة أخوية إلى الأخ الشيخ فالح الحربي، وهي نقد لبعض الأخطاء التي وقع في الشيخ فالح الحربي، وهي عبارة عن نصيحتين صدرت أولاهما في 17 محرم 1425هـ وثانيهما في 25 صفر
1425هـ، ولكنها نشرت في تاريخ 28/4/1425هـ، وكان سبب نشرها كما قال الشيخ: " إني لم أنشر هاتين
النصيحتين ولم أرض بنشرهما لكن اضطرتني تصرفات الشيخ فالح وأتباعه إلى نشرها"ـ

(156) سيد قطب هو مصدر تكفير المجتمعات الإسلامية، مقال كتبه الشيخ ربيع وأرسله إلى جريدة المدينة لينشر بها وهو عبارة عن رد على من نفى التكفير عن سيد قطب، وقد كتبه في شهر 4/1425هـ.

(157) أئمة الجرح والتعديل هم حماة الدين من كيد الملحدين وضلال المبتدعين وإفك الكذابين، كتبه الشيخ ربيع في الرد على أحد المتعالمين وهو فاروق الغيثي حين كتب رداً على نصيحة الشيخ ربيع للشيخ فالح فملأ ردّه بتنقص أهل الحديث، كتبه الشيخ في 28/4/1425هـ.

(158) أسئلة موجهة إلى الشيخ فالح نأمل الإجابة العلمية عليها، كتبها الشيخ في 28/4/1425هـ.

(159) الذب عن الصحابي الجليل أبي بكرة وعن مروياته وعن أئمة الإسلام والسنة الذين قبلوا هذه المرويات، كبته الشيخ ربيع رداً على محمد سليمان الأشقر لما طعن على حديث أبي بكرة في تولية المرأة، كتبه الشيخ في 7/5/1425هـ.

(160) مناقشة فالح في قضية التقليد، وهو رد على فالح الحربي حيث أوجب التقليد على طلاب العلم وبيان حقيقة هذا القول ومآله، كتبه الشيخ في 21/5/1425هـ.

(161) كلمة حق حول جنس العمل، وهو بيان لإطلاق لفظ جنس العمل ومقصد الحزبيين منه ومن استخدامه، وهو رد على فالح الحربي، كتبه الشيخ في 21/5/1425هـ.

(162) أسئلة وأجوبة على مشكلات فالح، وهو رد على فالح الحربي حيث وصف الشيخ بالإرجاء ووضح عدداً من المسائل التي أخطأ فيها الشيخ فالح، وقد كتبها الشيخ في 11/6/1425هـ.

(163) قبول النصح والانقياد للحق من الواجبات العظيمة على المسلمين جميعاً، كتبها الشيخ في البراءة من لفظة "لسان الله" حيث جرت على لسانه فلتة ومن غير قصد لكن تشبث بها بعض أهل الأهواء، كتبها الشيخ في 8/7/1425هـ.

إلى هنا أكون قد أتيت على جلّ –إن لم يكن كلّ- ما كتبه الشيخ إلى تاريخ آخر مقال، وسأكون بعون الله على متابعة لما سيأتي، وأدرجه في طبعات أخرى.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه.
نسأل الله تعالى أن يعينه على إتمام مسيرة الخير وأن يوفقه لما يحبه و يرضاه إنه ولي ذلك والقادر عليه.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 4390


خدمات المحتوى


تقييم
8.26/10 (13 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.